Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ثقافة

هل سمعت عن الشاعر الإسبانى خوان رامون خيمنيز؟.. تعرف على كتبه المترجمة للعربية



يعد الشاعر الإسباني خوان رامون خيمينيز، واحدًا من ِأشهر الشعراء الأسبان في القرن العشرين بل وأغزرهم إنتاجًا، وقد حصل على جائزة نوبل في الأدب سنة 1956، ومن أشهر أعماله بلاتيرو وأنا، وقد ترجمت أعمال هذا الشاعر الإسبانى المولود في 23 ديسمبر من عام 1881 إلى لغات عدة ومنها بالطبع اللغة العربية وهنا نتعرف على أبرز أعماله المترجمة إلى العربية.


حمارى وأنا


صدر هذا الكتاب عام 1914 وكان خوان رامون خيمنيز في الثالثة والثلاثين من عمره تحت عنوان “بلاتيرو وأنا” وترجمتها باللغة العربية “حمارى وأنا” وهى رواية شعرية كتبها خوان رامون خيمينيز بطريقة السرد باستخدام الشعر الغنائي، يتحدث فيها بطريقة شعرية عن حياة وموت الحمار بلاتيرو،  وتتألف من 138 نصاً قصيراً.


ويعد هذا الكتاب قمة من قمم الأدب الإسباني حيث دعا فيه الشاعر خوان رامون خيمينز حماره الفضي المسمى بلاتيرو الى التأمل معه في الوردة والفراشة والتل والشفق والغروب وطاف به في قريته “مغير” بين ملاعب صباه ليشهد بؤس البائسين وفرح الفرحين ولينظر ما في الأحياء والكائنات من صور التقطها خيال شاعر طابق في كيانه بين الشعر والحياة.


غلاف أنا وحمارى


من سيتجول في حديقتى؟


مجموعة من المختارات الشعرية للشاعر الأسبانى الكبير الراحل وقد صدرت هذه الطبعة العربية عن سنابل للنشر عام 2008 وقدم لها الشاعر العراقى المقيم في كندا عبد الهادى سعدون.


وتضم هذه المجموعة الشعرية قصائد متفرقة تعود إلى مراحل زمنية مختلفة في حياة الشاعر الأسبانى فمنها قصائد تعود إى لبداياته وأخرى في مراحل زمنية متأخرة من حياته حتى وفاته عام 1956 في بورتوريكو.


وقد خاض الشاعر في هذه القصائد مجموعة من التجارب التى تؤرخ لحياته على مدى خمسة وسبعين عاما عاشها.


غلاف من سيتجول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى