ثقافة

هل اكتشف ليوناردو دافنشى الجاذبية؟.. فيديو



تشير الرسومات التخطيطية بقلم الرصاص التى رسمها ليوناردو دافنشى فى أوائل القرن السادس عشر إلى أنه فهم الجاذبية جيدًا قبل عالم الرياضيات الإنجليزى إسحاق نيوتن المعتمد بالاكتشاف فى أواخر القرن السابع عشر.



وأعاد باحثون من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا تحليل دفاتر دافنشى وفقا لموقع ديلى ميل البريطانى ووجدوا التجارب الإيطالية الشهيرة المبتكرة لإثبات أن الجاذبية هى شكل من أشكال التسارع ووجدوا أنه قام بنمذجة ثابت الجاذبية بدقة 97٪.


كان دافنشى الذى عاش فى الفترة من 1452 إلى 1519، متقدمًا على المنحنى فى استكشاف هذه المفاهيم لذلك قد لا يكون مفاجئًا أن يفهم عالم الرياضيات المشهور فكرة الجاذبية.


 


ومع ذلك لم يقترح جاليليو جاليلى أن المسافة التى قطعها جسم ساقط تتناسب مع مربع الوقت المنقضى حتى عام 1604.


وبعد ذلك فى أواخر القرن السابع عشر توسع نيوتن فى ذلك لتطوير قانون الجاذبية الكونية واصفًا كيف تنجذب الأشياء إلى بعضها البعض.


تقول القصة أن التفاحة سقطت على رأس نيوتن وهو جالس تحت الشجرة ثم كانت لديه لحظة “eureka” حيث طور نظريته فى الجاذبية بعد ملاحظة سقوط الثمرة فى صيف عام 1666.


افترض نيوتن أنه إذا سقطت تفاحة من الشجرة فقد تمتد الجاذبية إلى أبعد من ذلك وربما تصل إلى الفضاء.


اكتشف مورى غريب لأول مرة تجارب دافنشى فى Codex Arundel، وهى مجموعة أوراق كتبها دافنشى تغطى العلوم والفن والموضوعات الشخصية.


وقال غريب المؤلف الرئيسى للدراسة التى أجراها بمعهد كاليفورنيا، فى بيان: “ما لفت نظرى هو عندما كتب” معادلة دى موتى “على وتر أحد مثلثاته المخططة المثلث الذى كان مثلثًا متساوى الساقين قائم الزاوية”.


وتابع: “لقد أصبحت مهتمًا برؤية ما يعنيه ليوناردو دافنشى بهذه العبارة”.


يقول غريب: “لا نعرف ما إذا كان دافنشى قد أجرى مزيدًا من التجارب أو بحث فى هذا السؤال بعمق أكبر لكن حقيقة أنه كان يحاول حل هذه المشكلة بهذه الطريقة فى أوائل القرن السادس عشر توضح مدى تقدم تفكيره”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى