ثقافة

مقتنيات جورج واشنطن تباع بملايين الدولارات فى المزادات العالمية




تمر اليوم ذكرى رحيل جورج واشنطن، الذى رحل عن عالمنا في عام 1799، فهو أول رئيس للولايات المتحدة (1789-1797)، والقائد العام للقوات المسلحة للجيش القاري أثناء الحرب الثورية الأمريكية، وأحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة، كان خصمًا للانفصاليين وقاد التمرد الذي انتهى بإعلان انفصال الولايات المتحدة عن بريطانيا في 4 يوليو 1776، كما أنه ترأس الاتفاقية التي صاغت الدستور، الذي حل محل مواد الاتحاد الكونفدرالي، وأنشأ منصب الرئيس، وبمناسبة ذكرى رحيله سوف نستعرض أهم مقتنياته الشخصية التى تم بيعها فى المزادات العالمية


وفي مارس من العام الماضي، عرضت إحدى دور المزادات في الولايات المتحدة فرصة خاصة لامتلاك قطعة من التاريخ متمثلة في ‏خصلة من شعر جورج واشنطن أول رئيس أمريكي.


كان العطاء المبدئي لشراء قفل الشعر المصنوع يدويًا من النحاس والذي يحتوي على خيوط متعددة من ‏شعر واشنطن ، مصحوبًا بخطاب مكتوب بخط اليد ، 1000 دولار وبعد يومين من المزاد وصلت قيمة ‏المزايدة إلى 1771 دولارًا، يتوقع دار المزاد التي تعرضه أن يتم بيع قفل الشعر بما يتراوح بين 4000 دولار و 6000 دولار ، وفقًا ‏لمتحدث باسم الدار، أنه بيعت خصلة أخرى من شعر واشنطن في مزاد سابق بأكثر من 35 ألف دولار، ويُعتقد أن الشعر قد أزيل من رأس واشنطن بالقرب من وفاته في عام 1799 أو بعد وفاته، وتنص الرسالة ‏المكتوبة بخط اليد المؤرخة في 28 يونيو 1836 ، على: “شعر الجنرال واشنطن – قطع من رأسه في عام ‏‏1799 على يد السيد جون بيري من فيلادلفيا”.


ومن ضمن المقتنيات التى تم بيعها، قالت دار مزادات أمريكية إن عملة ذهبية تعود للقرن الثامن عشر وتحمل صورة جورج واشنطن، أول رئيس للولايات المتحدة، بيعت مقابل 1.7 مليون دولار في مزاد وسيخصص صافي الإيرادات لأغراض خيرية. وقالت دار هيرتدج أوكشنز إن العملة الصادرة عام 1792، والتي تحمل صورة نسر على أحد جانبيها وعلى الجانب الآخر وجه جورج واشنطن، لم يجر تداولها قط. ويعتقد أنها قدمت كهدية لواشنطن عند وضع خطط لإنشاء أول دار لسك العملات بعد الثورة الأمريكية.


كما  بيعت نسخة الزعيم الأمريكي الراحل جورج واشنطن الأصلية من الدستور الأمريكي بمبلغ 10 ملايين دولار في مزاد بدار كرستيز للمزادات، واشترت النسخة جمعية “سيدات مونت فرنون” التي تعنى باستعادة مقتنيات الرؤساء الاميركيين السابقين وحمايتها، وتكتسب هذه النسخة أهميتها بسبب الملاحظات الموثقة بخط جورج واشنطن خلال العام الأول من فترته الرئاسية قبل 223 عاما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى