Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ثقافة

مجمع اللغة العربية يجيز استخدام لفظى “بخاخة” و”بدل تالف” فى معاجمه



أجازت لجنة الألفاظ والأساليب بمجمع اللغة العربية بالقاهرة، استخدام  كلمة لفظى “بخاخة” و”بدل تالف” فى اللغة العربية الفصحى، بوصفها كلمة عربية فصيحة، بعد أن كان ينظر إليها باعتبارها من ابتكارات العامية المصرية.


وقال المجمع فى بيانه، جاء فى إجازات لجنة الألفاظ والأساليب بالمجمع:

-بَخَّاخة (ج) بَخَّاخات: أداة الرش وآلته. وجه الاعتراض: لم ترد مادة “بَ خَّ خ” فى معاجم اللغة. وجه الإجازة: شاع بين الناس فى العصر الحاضر استعمال مادة لغوية، لم تكن مستعملة فى المعاجم القديمة، ولم يدرجها مجمع اللغة المصرى فى معاجمه، ولا سيما الوسيط والوجيز؛ ومن ثم كان عرض هذه المادة التى استُعمل منها الفعل الثلاثى المجرد (على النحو الموضح فى خانة المدخل)؛ ومن مشتقات هذه المادة الشائعة الاستعمال، ما صِيغ على اسم الآلة بوزن فَعَّالة، وبوزن فَعَّال كذلك، إذ يقال: بَخَّاخَة، وهى أداة الرش وآلته، وجمعها: بَخَّاخات. وقد يُستعمل بَخَّاخ أيضًا؛ لذا يُقترح ضم هذه المادة ومشتقاتها إلى معجمات المجمع.


ومن إجازات لجنة الألفاظ والأساليب بالمجمع أيضا: بدل تالف: بدل عن شيء رسمى تلف فلم يعد صالحًا للاستعمال. وجه الاعتراض: لعدم ورود هذا التركيب فى المعاجم العربية. وجه الإجازة: التركيب صحيح لغويًّا، صحيح دلاليًّا.


وفى السياق ذاته إجازات اللجنة: -بدل فاقد: بدل لشيء رسمى فُقِد بالضياع، أو بالسرقة. وجه الاعتراض: لعدم ورود هذا التركيب فى المعاجم العربية. وجه الإجازة: التركيب صحيح لغويًّا، صحيح دلاليًّا.


وكذلك -بدل عدوى: ما يتقاضاه الطبيب نظير عمله مع المرضى بالأمراض المُعْدِية. وجه الاعتراض: لعدم ورود هذا التركيب فى المعاجم العربية. وجه الإجازة: التركيب صحيح لغويًّا، صحيح دلاليًّا.


وبدل سكن: ما يتقاضاه الموظف عوضًا عن توفير السكن له. وجه الاعتراض: لعدم ورود هذا التركيب فى المعاجم العربية. وجه الإجازة: التركيب صحيح لغويًّا، صحيح دلاليًّا.


وبدل تمثيل: ما يتقاضاه الموظفون فى المناصب الدبلوماسية لتمثيل بلادهم. وجه الاعتراض: لعدم ورود هذا التركيب فى المعاجم العربية. وجه الإجازة: التركيب صحيح لغويًّا، صحيح دلاليًّا.


 


وتمر الكلمات المضافة حديثا إلى معجم اللغة العربية بعدة مراحل قبل إقرارها، وذلك منذ تأسيس مجمع اللغة العربية بالقاهرة عام 1932، ثم توسعه لاحقا إلى 8 بلاد. يكون ذلك –غالبًا- من خلال لجنة الألفاظ والأساليب؛ حيث يقدم عضو اللجنة أو خبيرها مذكرة للعرض على اللجنة، وبعد نقاش مستفيض، يتم إقرار اللفظ أو الأسلوب فى اللجنة، ثم بعد ذلك تُعرض الألفاظ والأساليب على مجلس المجمع (من المصريين فقط)، ليأخذ أيضًا دورته من النقاش والتعديل، (أو الرفض أحيانًا)، ولو أقره المجلس يتم عرضه على المؤتمر السنوى للمجمع الذى يضم أعضاء مصريين وغير مصريين؛ فإذا أقره المؤتمر يكون اللفظ أو الأسلوب قد اكتسب بذلك المشروعية اللغوية التى تمكِّنه من الإدراج فى معاجم المجمع.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى