ثقافة

متخصص نشر رقمى: الكتاب الإلكترونى يتغلب على تحديات المحتوى الورقى




قال الناشر على عبد المنعم، خبير النشر الرقمى وعضو اتحاد الناشرين المصريين، إن العصر الرقمى بدأ منذ 10 سنوات، وأن التأثير على صناعة النشر متزامن مع انتشار الإنترنت والأجهزة الذكية ودخول الأفراد عالم صناعة المحتوى لمنافسة الناشر التقليدى، وبالتالى أصبحت متطلبات الحياة الرقمية هى السرعة والإبداع والمواكبة.


وأوضح على عبد المنعم، فى تصريحات خاصة لـ “اليوم السابع”، معارض الكتاب ستظل تخدم صناعة النشر وتقوم بدور مهم فى الحفاظ على الاتصال المباشر بين البشر من مختلف الثقافات، ويبقى دورها الأهم فى الحفاظ على التراث الإنسانى كله.


أما فيما يخص أشكال النشر الحالية سواء نشر إلكترونى أو نشر صوتى، فيقول على عبد المنعم: فهما يعتبران مكملين للنشر الورقى، والتطور والنمو بهما ما هو إلا لتلبية احتياجات شرائح جديدة دخلت سوق صناعة النشر، ومواكبة مستمرة للتطور التكنولوجى الهائل فى هذا التوقيت، فهما يساعدان بشكل كبير فى التغلب على بعض التحديات التى تواجه صناعة الكتاب الورقى، مثل ارتفاع خامات الإنتاج وتكلفة الشحن والرقابة فى بعض البلدان.


جدير بالذكر أن الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور أحمد بهي الدين العساسي، تستعد لمعرض فيصل الرمضاني للكتاب، إذ تنظم الهيئة معرض فيصل الرمضاني للكتاب الذي تقيمه بأرض الطالبية بحي فيصل في منتصف شهر رمضان المبارك، ويفتح أبوابه يوميا للجمهور في الثامنة مساء وحتى الثانية عشرة والنصف بعد منتصف الليل، وذلك بالتعاون مع اتحاد الناشرين المصريين، وبمشاركة كافة قطاعات وزارة الثقافة.


ومعرض فيصل للكتاب يقام بأرض هيئة الكتاب بشارع فيصل، على مساحة 3000 متر مربع ويشارك به 33 ناشرا منهم قطاعات وزارة الثقافة، والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وزارة الأوقاف ومؤسسة دار المعارف، كما يشارك سور الأزبكية بمكتبتين، وعدد من دور النشر الخاصة، كما يضم المعرض جناح مبادرة الكتب المخفضة التى تقدمها وزارة الثقافة والذي يتيح الكتاب بسعر مخفض يبدأ من جنيه واحد حتى عشرين جنيه، ومختلف المجالات والسلاسل التي تصدرها الهيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى