Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مهارات التواصل

كيف تنجح في علاقاتك مع الناس؟


أنواع العلاقات مع الناس:

يميل الإنسان بالفطرة إلى تشكيل العلاقات الإنسانية مع الآخرين، ونجاح علاقاتك مع الناس من حولك يعتمد اعتماداً أساسياً على معرفة نوع علاقتك بهؤلاء الأشخاص لتعطي لكل منهم حقه وتتعامل معه بالشكل الأنسب، وإليك بعض الأمثلة عن أنواع العلاقات مع الناس:

1. علاقتك مع شخصيتك:

في البداية، لنجاح علاقاتك مع الناس يجب أن تكون علاقتك مع شخصيتك بأفضل حال، وربما لم يخطر على بالك هذا الموضوع من قبل ولم تفكر به على الرغم من أهميته ودرجة حساسيته؛ لأنَّه بدرجة تصالحك مع نفسك تكوِّن علاقتك طيبة مع مَن حولك.

لذلك حاور نفسك دائماً بالطريقة التي تحب أن تحاور بها الآخرين، واسأل نفسك دوماً “هل أنا سعيد بما أنا عليه؟ وهل أنا موجود بالمكان الصحيح؟”، وحافظ دوماً على صحتك النفسية والجسدية من خلال القراءة وحضور الندوات النفسية وممارسة الرياضة واليوغا وتمرينات التأمل، فصفاؤك الداخلي سيجعلك تجذب الناس من حولك وتؤثر بهم كونه سينعكس على شكلك الخارجي بشكل تلقائي.

2. علاقتك مع أسرتك:

يمكن أن نعرِّف علاقتك مع أسرتك على أنَّها العلاقة الضرورية مع أشخاص تربطك بهم رابطة الدم مثل علاقتك مع إخوتك أو والديك أو أجدادك وأعمامك وأخوالك وكذلك أولادهم، وفي بعض الأحيان تكون القرابات ممتدة أبعد من ذلك.

يرتبط نجاح علاقاتك مع الناس المقربين مثل أفراد أسرتك بوجود الرعاية والاهتمام والحب والتواصل والاحتواء، كما تؤدي العائلة دوراً هاماً في بناء شخصية الفرد وتؤثر تأثيراً كبيراً في حياته، فمن المهم تعزيز الروابط الأسرية والاهتمام بها.

3. علاقات الزمالة في الدراسة أو العمل:

يمكن أن نعرِّف علاقات الزمالة في الدراسة أو العمل على أنَّها تلك الروابط بين الأشخاص الذين تربطهم مع بعضهم مصلحة واحدة في مكان العمل أو الدراسة، ومثال عن ذلك علاقة الموظفين بعضهم ببعض، أو علاقة هؤلاء الموظفين برئيس العمل، وعلاقة الطالب بأستاذه وزملاء الدراسة بعضهم ببعض.

يتسم هذا النوع من علاقات التواصل بمكان العمل بما يسمى العلاقات بالرسمية، وقد يتم التواصل بينهم من خلال الرسائل النصية والبريد الإلكتروني وبعض تطبيقات التواصل الاجتماعي الأخرى، ويتمثل نجاح علاقاتك مع الناس بنجاحك بالدرجة الأولى مع هذه الفئة من الناس لما يعود عليك من فائدة كبيرة عند ذلك، ومن الممكن حينها أن تتعمق العلاقة أكثر بينكم مع الوقت.

شاهد بالفيديو: كيف تبني علاقات عمل جيّدة؟

 

4. علاقاتك العاطفية:

يرى بعض علماء النفس أنَّ علاقاتك مع جميع الأشخاص من حولك مبنية بالدرجة الأولى على العاطفة والحب المتبادل بينك وبينهم، ولا يمكنك بصفتك إنساناً أن تتعامل مع أشخاص دون أن تكون لديك عاطفة تجاههم.

هنا أيضاً نقصد بعلاقاتك العاطفية هو نوع العلاقة الرومانسية التي تربطك بالجنس الآخر والتي تنتهي بالخطبة وبالزواج وتأسيس العائلة، ونجاحك في هذا النوع من العلاقات هو الدليل الأقوى على نجاح علاقاتك مع الناس؛ إذ تتطلب العلاقات الرومانسية والعاطفية كثيراً من الجهد والاهتمام والتضحية ليبقى الشغف دائماً موجوداً بالعلاقة.

5. علاقتك مع أصدقائك:

تُعَدُّ علاقتك مع أصدقائك من أسمى العلاقات الإنسانية، ومعظم الذين يسألون كيف تنجح علاقاتك مع الناس يسألون بغاية كسب الأصدقاء في حياتهم، وفي هذه العلاقات لا يكفيك أن تعرف شخصاً معيناً فقط؛ بل يتعداه الأمر لتشتركا بالاهتمامات نفسها وتعيشا مواقف مشابهة، إضافة إلى العنصر الأهم وهو التشابه بالقيم الإنسانية.

نحن في حياتنا دائماً بحاجة إلى صديق يساندنا ويدعمنا ويشجعنا عندما نفشل، ونشعر بقربه بالراحة والسعادة دون تكلُّف أو شعور بالقيود معه.

4 استراتيجيات لتنجح في علاقاتك مع الناس:

كما ذكرنا آنفاً، فإنَّ عدم نجاح علاقاتك مع أي من الأشخاص من حولك يسبب لك الشعور بالوحدة والاكتئاب، وقد يصل بعض الأشخاص إلى حالات متقدمة من قلة الثقة بالنفس والانطوائية وفقدان الشغف في الحياة.

لذلك، وتفادياً لكل ما سبق، إذا كنت تشعر أنَّك شخص لا يعرف كيف يتعامل مع من حوله وليست لديه الخبرة الكافية في هذا المجال، فسنعرِّفك إلى بعض الاستراتيجيات لتنجح في علاقاتك مع الناس:

1. الاحترام المتبادل:

يُعَدُّ الاحترام المتبادل والتقدير أساس نجاح علاقاتك مع الناس، فلا تكون شخصاً محبوباً دون أن تكون محترِمَاً لمشاعر الآخرين ومراعياً لها؛ إذ يجب في أيَّة علاقة بين شخصين أن يحمل كل منهما التقدير والاحترام الكافيين للشخص الآخر.

يجب التركيز دائماً على أن تكون شخصاً مراعياً لحقوق الآخرين وحافظاً لها، فاحرص على أن تكون لطيفاً إلى حد ما، وتجنب الحديث مع الآخرين بفجاجة وأسلوب مهين أو التوجه لهم بأذى لفظي أو جسدي مهما كان الأمر مزعجاً لك، فالتصرف بإهانة سيبعدهم، وسيجعل كل من حولك أيضاً يبتعد عنك لئلا يضعون أنفسهم في موقف سيئ معك فتقوم بإهانتهم هم أيضاً.

2. التواصل بشكل فعال:

تنجح في علاقاتك مع الناس إذا قمت بالتواصل بشكل فعال معهم، فلا بد أنَّك سمعت هذه العبارة مراراً وتكراراً، ولكنَّك لا تعرف كيف تطبقها في حياتك العادية.

يبدأ التواصل الفعال عندما تحاور الآخرين وتحاول أن تتقبل آراءهم ووجهات نظرهم وتسمعها بإتقان وعناية، وتكون معهم صريحاً، لكن بلطف، فكن مباشراً في حديثك، وتحدَّث عن مشاعرك واحتياجاتك بوضوح، وتجنَّب سوء الظن والتوقعات السلبية وغير المنطقية، وحاول دائماً أن تكون إيجابياً وداعماً في حديثك، وتجنَّب أن تنتقد الآخرين بطريقة عنيفة غير مراعياً لمشاعرهم وردود فعلهم تجاه انتقادك لهم.

3. التفاهم وبناء الثقة:

لا يأتي التفاهم من طرف واحد أبداً، ولتتفاهم مع من حولك يعني أن تقبل الاختلافات في الآراء ووجهات النظر، وأن تتقبل أنَّ لكل شخص حولك قيماً مختلفة يتعامل معك من خلالها؛ إذ يبدأ التفاهم وبناء الثقة عندما تتقبل هذه الاختلافات وتعمل على إيجاد حلول مشتركة.

من أجل نجاح علاقاتك مع الناس، يجب أن تكون شخصاً مرناً ومتفهماً وتتعلم كيفية التفاوض والتوافق مع الآخرين، وتذكَّر دائماً أنَّ الثقة هي حجر الأساس في أيَّة علاقة ناجحة، فخذ نفسك مثالاً “هل يمكنك أن تتعامل مع شخص لا تشعر معه بالطمأنينة؟”.

لذلك، حاول دائماً أن تكون صادقاً في مواعيدك، وكن شخصاً يُعتَمد عليه، وأوفِ بوعودك والتزاماتك، وكن دوماً صاحب كلمة حق ولا تتراجع عنها، وكن شخصاً مسانداً في أوقات الحزن والألم، وأعطِ الآخرين ما تحب أن يعطوه إليك.

4. الاستمتاع بوقتك مع الآخرين:

لا تركز دوماً على نقاط ضعفك فتنسى الاستمتاع بوقتك مع الآخرين؛ إذ يلزم لنجاح علاقاتك مع الناس أن تركز على إيجاد أمور مشتركة تستمتع بفعلها مع عائلتك أو شريكك أو صديقك.

خصص وقتاً للقاءات والنشاطات المشتركة التي تعزز الروابط بينكم، وتعزز روابطكم العاطفية والاجتماعية، وتزيد من ثقتك بنفسك، واستمتع دائماً بجو الفرح والسعادة وجد لنفسك اهتمامات وهوايات جديدة تعطيك طاقة أكبر لتتعامل بشكل أكثر انفتاحاً مع من حولك.

استراتيجيات كتاب كيف تنجح مع الناس:

يقدِّم لنا الكاتب “بول ماكجي” ضمن كتابه “كيف تنجح مع الناس” وسائل سهلة وبسيطة للاندماج مع أي شخص من حولك، وكذلك تحفيزه والتأثير به، وهو ما نحتاج إليه اليوم بشدة وخاصةً ضمن تعقيد العلاقات الإنسانية التي سببتها لنا التكنولوجيا الحديثة في عصرنا الحالي، وإليك عدد من استراتيجيات كتاب “كيف تنجح مع الناس”:

  • يؤكد الكاتب على ضرورة فهم النفس البشرية بوصفها أول خطوة من خطوات التواصل الفعال والمؤثر والسبب الأساسي لنجاح بناء الروابط المهنية والشخصية.
  • يسلط لك هذا الكتاب الضوء على أهمية الإنصات إلى الآخرين والتعاطف معهم لتجد في كلامهم مفتاحاً لفهمهم وتقديرهم، فالتواصل ليس فقط بالكلام؛ بل بتعبيرات لغة الجسد والقدرة على ملامسة العقول والقلوب.
  • الثقة بنظر الكاتب هي أساس أيَّة علاقة ناجحة، ويشير الكتاب إلى إمكانية إنشاء وصيانة هذه الثقة من خلال الثبات والصدق والاستمرارية في تفاعلاتنا اليومية مع من حولنا.
  • يركز الكتاب على أهمية التمييز بين التأثير والإقناع وبين التلاعب الأخلاقي مؤكداً على ضرورة احترام مشاعر الآخرين.
  • يتناول الكتاب موضوع التحفيز لنجاح علاقاتك مع الناس مشيراً إلى أنَّك عندما تفهم الدوافع الشخصية للأفراد ستجد السر وراء تحفيزهم بنجاح.

في الختام:

في النهاية ستعرف كيف تنجح علاقاتك مع الناس عندما تفشل في معظمها، وستدرك أنَّ علاقتك مع الأشخاص من حولك مبنية على علاقتك مع نفسك بشكل أساسي لتبني مع من حولك علاقات مثمرة ودائمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى