ثقافة

عبد المنعم سعيد: نحن أشبه بأعمى فى ظل عصر السرعة الذى نعيشه




قال الدكتور عبد المنعم سعيد، المفكر السياسي وعضو مجلس الشيوخ، إن التغير فى العالم يجرى بسرعة كسرعة الضوء، والحقيقة أننا أشبه بالأعمى الذى يحاول قياس أبعاد مكعب من الثلج وهو يذوب بين أصعابه، وإن السؤال الذى يفرض نفسه اليوم، هو ما الذى يمكن للمثقف أن يقدمه فى عالم يجري بهذه السرعة؟.


وأوضح الدكتور عبد المنعم سعيد، خلال كلمته فى مؤتمر الثقافة والمثقفين.. آفاق جديدة، الذى تقيمه مكتبة الإسكندرية على مدار يومى 27 و28 ديسمبر، أن التغيير فى العالم يجرى بسرعة الضوء، والأمور المعقدة أصبحت أكثر بساطة، وكلما باتت أكثر بساطة أصبحت أكثر وضوحًا، والبساطة والتبسيط كانا دائمًا من أسرار تقدم الدول الكبرى، لافتا إلى أنه اكتشف فارقًا كبيرًا بين التقدم والتخلف، حيث الأول ينحي إلى التبسيط، أما الثاني فيميل إلى التعقيد.


وأكد عبد المنعم سعيد أن البعض فى مختلف دول العالم يعتقدون أنه من الذكاء أو الحكمة ألا يفهمك الآخرون، والأهم من أن يفهم الآخرون، هو أن تفهم نفسك أولا وقبل أى شيء.


ورأى عبد المنعم سعيد أن عام 2022 هو العام الذي فشلت فيه كل نظريات العلاقات الدولية في تفسير ما يحدث فضلًا عن التنبؤ بما يلي، حيث لم تنجح نظرية توزان القوى العسكري والاقتصادي في منع الحرب الأوكرانية، ولا نجحت نظرية الاعتماد المتبادل في الإدارة والطاقة والغذاء والتكنولوجيا التي تجعل في الحرب ضررًا لجميع الأطراف بإزالة الأزمة في أولها ومنع الحرب، وكل المؤشرات للعام الجديد تشير إلى استمرار الحرب كما أنها تدخل إلى نطاقات أكثر خطورة.


وحول الإقليم العربي أوضح الدكتور عبد المنعم سعيد أن الإصلاح حتمى وجذرى لأنه لم يكن ممكنًا أن يبقى الحال كما هو عليه، وعام 2015 شهد الكثير من التطورات في المنطقة لا يزال بعضها عاكسًا انهيارات ما بعد الثورات، ولكن بعضها الأخر ولد إصلاحات قائمة على مفهوم الدولة الوطنية ذات الحدود المقدسة والهوية التاريخية لموطنيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى