Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ثقافة

سلسلة أوراق تاريخية من التراث المصري فى معرض القاهرة الدولى




تطلق دار العربى للنشر، سلسلة جديدة من الكتب تحت عنوان “أوراق تاريخية”، والتى ستنشر لأول مرة فى معرض القاهرة الدولى للكتاب 2023. وهو المشروع الذى عملت العربى عليه لمدة عامين قبل إصداره حاليًا، وتضم هذه السلسلة مجموعة من الكتب تتناول موضوعات وزوايا مختلفة من تاريخ مصر الحديث ما بين العربى والمترجم لأسماء مهمة من الرحالة والمستشرقين والمصريين.


مذكرات ديزموند ستيوارت عن الشرق


تبدأ هذه سلسلة “أوراق تاريخية” بكتاب “مذكرات ديزموند ستيوارت عن الشرق” تأليف الصحفى الإنجليزى “ديزموند ستيوارت” والذى يعد أحد أهم الأسماء الإنجليزية فى مصر فى القرن العشرين، ويترجمه إلى العربية سمير محفوظ بشير.


يتناول “ستيوارت” فى هذا الكتاب التاريخ المصرى الحديث منذ قدوم الحملة الفرنسية مرورًا بمحمد على وأسرته حتى ثورة يوليو 1952 وما تلاها من أحداث وأهمها الحوار الذى أجراه مع جمال عبد الناصر وضمنه فى الكتاب؛ ليكون هذا الكتاب شهادة تاريخية وتوثيقّا لرؤية الكاتب للعديد من القضايا والأحداث التى مرت على مصر.


ديزموند ستيورات كاتب إنجليزى ولد فى عام 1924، وتوفى عام 1981، عاش معظم حياته العملية فى البلاد العربية وأتقن اللغة العربية، تخرج فى جامعة “أكسفورد” عام 1948، ثم توجه إلى بيروت وبعدها استقر مدة فى العراق، حيث كان يدرس اللغة الإنجليزية بدار المعلمين العليا وكلية الآداب ببغداد ويترجم الأشعار العراقية. بعد ذلك، وقبل قيام الثورة المصرية عام 1949، استقر فى القاهرة يعمل مراسلًا صحفيًا لجريدة إنجليزية، ويؤلف كتبًا ويترجم أيضًا.


سيوة فى كتابات الرحالة البريطانيين من 1792 حتى 1920


كتاب “سيوة فى كتابات الرحالة البريطانيين من 1792 حتى 1920” وهو من تأليف مجموعة رحالة بريطانيين عن واحة سيوة، ومن ترجمة د. محمد عزب مدرس الأدب الإنجليزى المنتدب بكلية التربية، جامعة الإسكندرية وجامعة فاروس، ود. مى موافى مدرس اللغويات والترجمة بقسم اللغة الإنجليزية وآدابها والترجمة الفورية بكلية الدراسات الإنسانية، جامعة الأزهر، والمرشحان فى القائمة القصيرة لجائزة رفاعة الطهطاوى للترجمة لعام 2019 عن ترجمة كتاب “ذكريات أميرة مصرية”.


يعرض الكتاب ما نقله ستة رحالة بريطانيين زاروا واحة سيوة خلال الفترة بين عام 1792 حتى عام 1920 فى محاولة مهمة لتوثيق أهم رحلات البريطانيين من ووإلى هذه الواحة عبر قرابة قرن وربع من الزمان. يعرض الكتاب تباين آراء الرحالة فى بعض الأحيان نظرًا إلى اختلاف الفترات التى ذهبوا فيها إلى الواحة، والتطور الطبيعى الذى يحدث للأشياء، والآراء الشخصية لهؤلاء الرحالة.


رؤية استشراقية.. مذكرات عالم آثار إنجليزى فى مصر


يليه كتاب “رؤية استشراقية.. مذكرات عالم آثار إنجليزى فى مصر” تأليف “آرثر بروم ويجول”، ويترجمه أيضًا إلى العربية سمير محفوظ بشير. يعد الكتاب سجل تاريخى كتبه عالم المصريات الإنجليزى “آرثر بروم ويجول” عام 1914، مستعرضًا بعضًا من أحوال مصر منذ الحملة الفرنسية عام 1798 حتى الاحتلال الإنجليزى لمصر الذى وقع عام 1882، وينتهى سرده لتلك الطرائف التاريخية عام 1914 مع بدايات نشوب الحرب العالمية الأولى.


آرثر بروم ويجول عالم آثار مصري، وعمل فترة من حياته كصحفى ومؤلف ومصمم مناظر مسرحية. ولد عام 1880، التحق فى شبابه بجامعة “أكسفورد”، رافق عالم الآثار الشهير “فلاندرز بتري” فى رحلته إلى مصر. وفى عام 1905 عمل مع “هوارد كارتر” فى الأقصر، أصبح فيما بعد كبير مفتشى الآثار بمنطقة مصر العليا التى تمتد من نجع حمادى حتى حدود السودان. ألف عدد من الكتب والروايات التى تناولت التاريخ المصري.


مذكرات عائلة مسيحية بين القاهرة ورأس غارب


كتاب “مذكرات عائلة مسيحية بين القاهرة ورأس غارب” من تأليف د. إيليا محفوظ بشير، وهو كتاب سيرة ذاتية عن مذكرات المؤلف فى صغره وحياته فى قرية “رأس غارب” فى محافظة البحر الأحمر، والتى كانت تعد مستعمرة بترول بمعايير أروربية وروح مصرية، وفرق الحياة بينها وبين القاهرة التى اضطرت العائلة إلى الانتقال إليها بعد إحالة رب الأسرة إلى المعاش. تتناول هذه الذكريات بعض من التأملات فى أحوال مصر الاجتماعية والثقافية خلال فترة الستينيات والفجوة الزمنية والحضارية بين ذلك الزمن والآن من وجهة نظر الكاتب.


سيناتور أمريكى فى الصعيد


وأخيرًا كتاب “سيناتور أمريكى فى الصعيد” للرحالة الأمريكى “جيرميا لنش” وترجمة سمير محفوظ بشير أيضًا. يقدم الكتاب صور فوتوغرافية متفرقة من التاريخ المصرى منذ عام 1889 أى بعد مرور 7 سنوات من الاحتلال الإنجليزى لمصر والتى ألف عنها هذا الكتاب.


ولد جيرميا لنش فى ولاية ماساشوستس ثم رحل إلى كاليفورنيا مع والديه واستقر فى بلدة شاستا التعدينية. التحق بالمدرسة ولكنه لم يستمر فى الدراسة بعدما بلغ السادسة عشرة. دخل عالم السياسة فى عام 1882، وترقى فيه حتى أصبح سيناتور، بالإضافة إلى رئاسته للبورصة عام 1888، وأصبحت له شهرة أدبية مشهود لها. فى عام 1889، رحل إلى مصر مستطلعًا وباحثًا، واستمر لمدة عام كامل، كتب فيها هذا الكتاب.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى