Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ثقافة

رحيل راسل بانكس أحد أبرز وجوه الأدب المعاصر بعد صراع مع السرطان




راسل بانكس.. روائى أمريكى يعد واحدًا من أبرز الأسماء فى عالم الأدب المعاصر، رحل عن عالمنا عن عمر ناهز الـ82 عاما، بعد رحلة صراع مع مرض السرطان، حسبما كشفت وكيلته الأدبية إيلين ليفين، لوسائل الإعلام.


وقالت الكاتبة جويس كارول أوتس، فى تغريدة عبر حسابها على منصة “تويتر” إن راسل بانكس “مات هانئا فى منزله فى شمال ولاية نيويورك”، مضيفة: “أعماله بمجملها كانت استثنائية”.


عرف راسل بانكس خلال مسيرته الأدبية التى كتب فيها الرواية والقصص القصيرة والشعر بسردياته عن صعوبات الطبقة الكادحة فى مجابهة الفقر وإدمان المخدرات والمشاكل الطبقية والعرقية.


وخلال مسرته الأدبية حاز راسل بانكس صاحب “الانجراف القاري” و”مفرق الغيوم” على جائزة جون دوس باسوس فى سنة 1995، وشكل عملان له موضوع فيلمين روائيين لقيا استحسان النقاد.


والمعروف أن راسيل بانكس Russell Banks كاتب سيناريو، وروائي، وهو عضو فى الأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب، والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم، تلقى تعليمه فى جامعة ولاية كارولينا الشمالية فى تشابل هيل.


حصل على جوائز منها: جائزة أنسفيلد – وولف عام 1999، والجائزة الأميركية للكتاب عام 1982، زمالة متحف جوجنهايم، وزميل الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم، وعرف أن بانكس كان نجل سباكًا، وكثيرًا ما كتب عن أسر الطبقة العاملة، وأولئك الذين ماتوا وهم يحاولون الهروب.


وعرف راسل بانكس، بأنه كاتب غزير الإنتاج، حيث قدم 21 عملاً روائيًا وواقعيًا، نسجها من خلفيته وبيئته التى نشأ فيها، فجسد معانى الضغط النفسى للحياة فى البلاد التى تعانى من الكساد الاقتصادي.


تطورت كتابة راسل بانكس من أسلوب تجريبى واعٍ بذاته فى كتبه الأولى إلى الواقعية الجريئة التى أكسبته شهرة. وعندما أصبح أكثر ثقة بالنفس ككاتب، فقد ربط تجاربه الحياتية بشكل متزايد باكتشافاته للأساطير الأمريكية – كما فعل فى “حكم العظام” (1995).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى