Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ثقافة

خريطة سولارد فى مزاد سوثبى بمقابل يصل إلى مليونى دولار



يعرض مزاد سوثبى أهم خريطة للسهول الكبرى العليا في القرن الثامن عشر وواحدة من أهم الخرائط في تاريخ الولايات المتحدة، وهى خريطة سولارد بمقابل يتراوح ما بين مليون و500 ألف إلى مليونى دولار، وذلك ضمن مزاد المخطوطات والخرائط الذى يبدأ في الرابع والعشرين من شهر يناير الجاري.


خريطة سولارد


وقد ولد واضع هذه الخريطة أنطوان بيير سولار (1766-1825) في روشفور بفرنسا وأصبح ملازمًا في البحرية الفرنسية ووفقًا لمصادر القرن التاسع عشر فر سولارد من فرنسا في عام 1794 بعد ثورة وعهد الإرهاب، وبينما تقول بعض التقارير إن سولارد هبط في نيو أورلينز وأبحر فوق نهر المسيسيبي ذكر آخرون أنه وصل إلى ماربلهيد بولاية ماساتشوستس وعبر بنسلفانيا على ظهور الخيل أسفل نهر أوهايو على قارب وحاول العثور على عمل بين العديد من المهاجرين الفرنسيين الآخرين هناك.


تكتسب تفاصيل حياته المزيد من الوضوح بعد وصوله إلى ميسوري ففي فبراير 1794 أدت شائعات عن غزو القوات الفرنسية والأمريكية لولاية لويزيانا الإسبانية إلى تسريع خطط لتحصين سانت لويس عاصمة الولاية وعلى ذلك تم تعيين أنطوان سولارد للإشراف على بناء حصن.


عند الانتهاء من الحصن سافر سولارد إلى سانت لويس والتقى حاكم ولاية لويزيانا العليا زينون ترودو بتوصية من مانويل جايوسو دي ليموس ، الحاكم العام لولاية لويزيانا عين ترودو سولارد البالغ من العمر ثمانية وعشرين عامًا أول مساح عام لولاية لويزيانا الإسبانية العليا في 3 فبراير 1795.


وقد أجرى سولارد ما لا يقل عن 710 مسحًا من 1795 إلى  1806 لكن لم يكن لأي من أعماله اللاحقة تأثير كبير على استكشاف منتصف القارة في المستقبل مثل هذا المسح الأول المعروف في أدبيات رسم الخرائط باسم “خريطة سولارد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى