Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ثقافة

جزويت القاهرة تعرض 8 أفلام قصيرة لمدرسة السينما الجمعة



تعرض جمعية النهضة العلمية والثقافية بجيزويت القاهرة 8 أفلام قصيرة من نتاج منحة صناعة الفيلم القصير المقدمة من مدرسة السينما بجيزويت الإسكندرية، وذلك يوم الجمعة المقبل فى تمام الساعة السابعة والنصف مساءً على أرض مسرح ستوديو ناصيبيان.


 


ومن المقرر أن يتم عرض فيلم مادونا للمخرج جون فريد، حيث تدور فكرة الفيلم حول اختفاء أيقونة أثرية محفوظة في دير عتيق بالإسكندرية، ويؤدي ذلك إلى نقاش بين الرهبان حول مسألة أخلاقية قديمة بين أفعال الواجب و عاقبة مخالفتها.


 


كما يعرض فيلم “رد على صمت مستمع” للمخرج علي نجاتي حيث تدور أحداث الفيلم حول كلا من مهندسة الصوت وعازف الموسيقى المحاصرين داخل غرفة تسجيل الصوت ، دون ترتيب مسبق ويفاجأ العازف بإقدام مهندسة الصوت على إنهاء حياتها و يحاول جاهدا منعها رغم تلعثمه في الكلام، الأمر الذي يجعل من مهمته شاقة جدا.


 


وايضا يعرض فيلم خلل الفردوس للمخرج محمد فريد ويحكى الفيلم عن العالم بعد 200 عام حيث يمكنك إعادة اختبار لحظات الماضي السعيدة في مسيرة حياتك الماضية عن طريق الذكاء الصناعي، الأمر الذي يحمل معه تبعات مؤلمة غير متوقعة رغم ما يبدو في ظاهرها.


 


ويعرض فيلم بروفة للمخرجة داليا محمود ويحكى الفيلم عن فتاة في أوائل العشرينات، تخطو خطواتها الأولى في ممارسة رقص الهيب هوب و يعوقها عن ذلك أعراف المجتمع الشرقي . 


 


كما يعرض فيلم على واحدة ونص للمخرجة  نورين الخولي حيث تدور أحداث الفيلم حول الراقصة التي تم الاعتداء عليها ولكنها لا تجد من يدعمها في سعيها الي عدالة منصفة، و تواجه المجتمع و ترفض  الوصم المجحف ولا تتراجع في مسعاها. 


 


وأيضا يعرض فيلم بيت الورد  للمخرجة نهى بظاظو، حيث يطرح الفيلم تساؤل وهو هل يمكن أن تملك الأماكن حواس تتفاعل مع مشاعر الفقد، وكيف يمكن أن يجد ساكنيها سبيلًا لاستمرار العيش و تجاوز الألم.


 


ويعرض فيلم عرض مباشر للمخرج  بيشوي كامل ويحكى الفيلم عن أب وابن وحيدين، ويبدو للوهلة الأولى أن عالمهم قد توقف عن الحركة في حصار خانق، إلا أن هذا الجمود ليس إلا هدوء ما قبل العاصفة.


 


كما يعرض فيلم سفرة دايمة للمخرج يحيى الحلو حيث تدور أحداث الفيلم حول طفل في الثامنة من عمره يقضي أغلب يومه يتطلع أن يحيا حياة صديقه و جاره دون أن يمتلك الكلمات اللازمة لوصف تلك الحالة التي يشاهدها ويفتقدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى