Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ثقافة

جدل بين التشكيليين.. هل تنتمى لوحة “حلاق القرية” لـ محمود سعيد أم لا؟


تسببت لوحة منسوبة للفنان محمود سعيد، فى الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعى، “فيس بوك” بين الفنانين التشكيليين ما بين مؤيد أن لوحة “حلاق القرية” ترجع لمحمود سعيد والبعض الأخر يؤكد أن اللوحة لا تمت بصلة للفنان.


 

ومن هنا خرج العديد من النقاد التشكيليين، ومن بينهم الناقد صلاح بيصار الذى قال بشهادة حكماء الفن من النقاد والفنانين لوحة “حلاق القرية” لوحة دخيلة لا تنتمى لمحمود سعيد.


 


وأوضح صلاح بيصار، أن الفنان عصمت داوستاشى ينسب اللوحة المزورة لسعيد بشهادة بتوقيعه، مضيفًا: أننا مازلنا نتصدى لواغش اللوحات الدخيلة المزورة التى تنتسب لرموزنا الكبار مايسىء للفن المصرى فى مصر والدول العربية. 


 


لوحة حلاق القرية


 


واستطرد صلاح بيصار، أنه وصلنى من صديق منذ أسبوعين لوحة “حلاق القرية ” وهى لوحة منسوبة زورًا لمحمود سعيد الرائد الكبير “أيقونة التصويرالمصرى فى القرن العشرين”، مضيفًا: المحزن والمسىء للفن انها مصحوبة بشهادة بتوقيع الفنان “المؤرخ” عصمت داوستاشى على أنها لوحة أصلية. 


 


وتابع صلاح بيصار، من فرط الاستياء جاءت تعليقات عديدة ساخرة لفنانين واساتذة فى الفنون مثل: “اللى اختشوا ماتوا” و”ليست لسعيد ولكن لمحمود أبو حنفى” و”دا بجد ولا هزار!!”.


 


 


وقال الدكتور محسن ميتو: “لا أعتقد أن هذه اللوحة تنتمي إلى محمود بك سعيد هناك اختلافات كبيرة في الأسلوب.. كان تعليق الدكتور حسام رشوان: فى كل كتالوجات.. معارض محمود سعيد وفى الأرشيف الخاص به لا يوجد عمل يحمل اسم “حلاق القرية”.


 


بينما قال على سعيد المديرالمسئول عن مجمع محمود سعيد للمتاحف ومتحف الفنون الجميلة بمحرم بك بالإسكندرية: “اللوحة طبعاً ليس لها علاقة بأسلوب محمود سعيد، ولا موضوعاته، ولا طريقة رسمُه للموديل”. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى