ثقافة

جاى إيتون.. مؤرخ بريطانى غير اسمه لـ حسن عبد الحكيم.. فلماذا؟



جاى إيتون.. كاتب ومؤرخ بريطانى، من أصل سويسرى، غير اسمه لـ حسن عبد الحكيم، ولد فى مثل هذا اليوم، الأول من يناير لعام 1921، ويعد واحدا من الأعلام الذين دخلوا الإسلام بتشجيع من المتصوف والأديب الإنجليزي مارتن لنكز عام 1951م. 


 

درس جاى إيتون في كلية كينجز في كامبريدج، وكان جاي إيتون مستشارا للمركز الثقافي الإسلامي في مسجد ريجنت بارك في لندن لمدة 22 عاما، وخلال مسيرته ألف العديد من الأعمال من أبرزها “تأملات فى الإسلام” صدر عام 2000، كما صدر كتابه الأخير الذى يندرج ضمن السيرة الذاتية بعنوان “بداية سيئة والطريق إلى الإسلام” 2009، وغالبًا ما ساهم بمقالات فى المجلة الفصلية حول الدين المقارن والدراسات التقليدية، دراسات فى الأديان المقارنة.


شارك جاى إيتون، فى الحرب العالمية الثانية، خلال فترة تجنيده، فى أواخر الأربعينيات وأوائل الخمسينيات من القرن الماضى، وعمل كمحاضر ومعلم، قبل انضمامه إلى بريطانيا الخدمة الدبلوماسية  فى عام 1959م، للعمل دبلوماسي. 


 


وشغل جاى إيتون خلال مسيرته المهنية موقع المكتب الاستعمارى فى جامايكا، ونائب مكتب المفوضية العليا فى مدراس بالهند، بالإضافة إلى آخرين فى ترينيداد وغانا، وعاد إيتون إلى المملكة المتحدة بشكل دائم فى عام 1974 وتقاعد من عمله الدبلوماسى بعد ثلاث سنوات، وبعد تقاعده من السلك الدبلوماسى فى عام 1977م، أمضى السنوات الـ 22 التالية كمستشار للمركز الثقافى الإسلامى فى لندن، حيث قام أيضًا بتحرير المجلة الإسلامية الفصلية.


انتشار الإسلام فى أوروبا.


 


وفى فبراير 2004 نشرت جريدة “صن داي تايمز” تقريرًا ذكرت فيه أن الإسلام انتشر بين صفوة المجتمع البريطاني وأن أكثر من 14 الف بريطاني أبيض قد اعتنق الإسلام، ونقلت الدراسة التي نشرت بعض منها الصحيفة أن كتابات الدبلوماسي البريطاني جاي إيتون خاصة كتابه “الإسلام وقدر الإنسان” أثرت كثيرًا في اعتناق هؤلاء لدين الإسلام.


كتاب الإسلام ومصير الإنسان


فى كتاب الإسلام ومصير الإنسان حاول جاى إيتون استكشاف معنى أن يكون المرء مسلمًا وعضوا في مجتمع يمثل ربع سكان العالم، ويصف القوى التي شكلت قلوب وعقول الأمة الإسلامية، ويبدأ الكتاب بتحليل الفارق بين الديانات السماوية الثلاث الإسلام والمسيحية واليهودية، ثم يبدأ في التحدث عن معتقدين إسلاميين اساسيين وهما: الحقيقة والرحمة ويشرح المؤلف في الجزء الثاني من الكتاب أهمية القرآن وسيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.


وفى 26 فبراير رح جاي ايتون عن عالمنا وكان عمره 89 عامًا ودفن في مقبرة بروكوود فى إنجلترا.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى