التعليم بالسعودية

ثلاثة قرون من الأمن والآمان


نعيش هذه الأيام أجواء ذكرى مجيدة لوطن الهمة والقمة والطموح، وطن الأمن والأمان والعزة والشموخ، أنه وطني الغالي العالي الساعي للمعالي، إنها ذكرى يوم التأسيس السعودي، ذكرى المجد العريق والتاريخ العظيم لأكثر من ثلاثة قرون. كل يوم نتذكر بطولة الإمام محمد بن سعود هذا الرجل العظيم الذي ضحى بالكثير من أجل تأسيس الدولة السعودية الأولى، فنحن السعوديون نشعر بالفخر بهذه المناسبة العريقة.
إن يوم التأسيس مناسبة أعلنها الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله، وذلك في السابع والعشرين من كانون الثاني (يناير) من عام 2022م.بحيث يكون يوم 22 فبراير من كل عام موعدًا رسميًا لهذه المناسبة. وخلال الثلاثة القرون ساد الأمن والأمان وعم الاستقرار ونهضت التنمية وازدهرت البلاد.
ونحن ولله الحمد والمنة نعيش في وطننا محافظين مطمئنين ومهتدين يهدي الإسلام في حفظ الضرورات الخمس: العقل_النفس_الدين_العرض_المال، ومعتقدين بأن صلاح الدنيا لا يكون إلا بالأمن فهو سلامة للأفراد وبالتالي للوطن.
وحين تأملنا لمفهوم الأمن نجد بأنه يتضمن: الإنسانية في أسمى معانيها، وتعني حماية الإنسان وكيانه داخل الوطن، وإنسانية المملكة العربية السعودية سادت في العالم قاطبة ويشار لها بالبنان؛ فهي قدوة وقبلة في الأمن الإنساني، كما إن المفهوم يتضمن الأمن الوطني أي حماية الدولة والدفاع عنها وحماية شعبها ورعايتهم، رغم كل التحديات فنحن ولله الحمد ننعم بالأمن الوطني وفي ظل الرؤية الوطنية 2030 م. سنسود العالم ونكون في مصاف دول العالم المتقدمة. محافظين على أمننا الاجتماعي والمتمثل في العادات والتقاليد التي يؤمن بها اﻟﻤﺠتمع، وعوامل الاستقرار القائمة على التفاهم وروح المواطنة والشعور بالانتماء والولاء والمشاركة الإيجابية لخدمة الوطن.
وعلى مر القرون الثلاث انتشى عبير الحب والوئام بين قادة وطننا الحبيب وشعبة النبيل فنعمة الأمن والأمان لا تقدر بثمن ولا نملك إلا أن نرفع أكف الضراعة بأن يحفظ الله وطننا من شر الأشرار وكيد الفجار. وهكذا تمر الأيام والأعوام والتاريخ خالد في ذاكرتنا.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى