Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ثقافة

بعيدا عن فساد الأمكنة.. قصص وروايات صبرى موسى فى المكتبة العربية



تمر اليوم ذكرى رحيل الكاتب صبرى موسى، الذى رحل فى 18 يناير 2018، بعد سنوات من الإبداع تاركا خلفه عددا من الكتابات المميزة على رأسها روايته الشهيرة “فساد الأمكنة”، ولكن بعيدًا عن تلك الرواية نستعرض خلال السطور المقبلة قصص وروايات كتبها الكاتب الراحل أثرى من خلالها المكتبة العربية.


المجموعة القصصية “القميص”

 


“القميص” هى مجموعة قصصية واقعية جدًا تلمس شخصيات عادية جدًا بشكل غير عادي، من تفاصيل حياتية مرهفة لربما نعبر عليها يوميًا.


تتكون “القميص” من عدة قصص منها: القميص، تفاح، كنا نضحك، الساعة، وتتميز بتناول الضعفاء والمهمشون تلك الفئة التى انشغل بها الراحل صبرى موسى، وعن مشاعر الناس وكيف يواجهون مشاكلهم العادية، وكيف يواجهون كوارث حياتهم اليومية.


مشروع قتل جارة


 


المجموعة القصصية “مشروع قتل جارة”

 


“مشروع قتل جارة” تدورحول فكرة الموت، بدلالاته المختلفة المادية والمعنوية، المجموعة ممتعة بسخريتها السوداء، وحسها الاجتماعى، والقدرة الجميلة على استخدام الفانتازيا فى أوقات مختلفة، بالإضافة إلى الوصف المميز للأحداث والمشاعر.


السيد من حقل السبانخ

 


رواية السيد من حقل السبانخ  تجسد مأساة محكمة لعالم فقد السيطرة على نفسه فسمح للآلة أن تستعبده، وللكمبيوتر أن يهديه سواء السبيل فعبر رؤية فلسفية عميقة يجسد صبرى موسى شعور الإنسان بسيادة الآلة عليه وإحساسه بالملل من النظام والروتين.


السيد من حقل السبانخ


 


حادث النصف متر

 


رواية حادث النصف متر التى صدرت فى ثمانينيات القرن الماضى تتناول معاناة الشباب الممزق الحائر بين رياح المدنية والتحضر والأفكار والموروثات الشرقية.


والرواية يحب البطل فتاة يتعرف عليها من خلال حادث بسيط بينما كان يستقل الأوتوبيس، ولكنه يشك فى سلوكها ويقول فى نفسه: ماذا لو كانت تحب شخصًأ آخر من قبل؟ وقد تحولت إلى فيلم سينمائى بطولة محمود ياسين ونيللى.


ولد صبرى موسى فى محافظة دمياط عام 1932، تخرج من مدارس دمياط وعمل فى الصحافة وتعددت مؤلفاته فى أدب الرحلات والقصة القصيرة والسيناريو وفى الرواية ولقد عمل مدرساً للرسم لمدة عام واحد ، ثم صحافياً فى جريدة الجمهورية، وكاتباً متفرغاً فى مؤسسة “روز اليوسف”، وعضواً فى مجلس إدارتها، ثم عضواً فى اتحاد الكتاب العرب، ومقرراً للجنة القصة فى المجلس الأعلى للثقافة وقد ترجمت أعماله لعدة لغات.


من أشهر أعماله الروائية: “حادث نصف المتر، فساد الأمكنة، السيد من حقل السبانخ ، وفى مجال القصة كتب: القميص، وجها لظهر، حكايات صبرى موسى، مشروع قتل جارة ، وفى أدب الرحلات كتب: فى البحيرات، فى الصحراء، رحلتان فى باريس واليونان، رحلة النسيان”.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى