Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
التعليم بالسعودية

الهيئة توقع مذكرة تعاون مع وزارة السياحة على هامش إطلاق مبادرة التعليم السياحي


وقعت هيئة تقويم التعليم والتدريب، مذكرة تعاون مع وزارة السياحة، وذلك على هامش إطلاق مبادرة وزارة السياحة للتعليم السياحي لبناء القدرات الوطنية داخل القطاع، وبحضور صاحبة السمو الأميرة هيفاء بنت محمد آل سعود نائب وزير السياحة، اليوم الأربعاء 30 شعبان 1444هـ الموافق 22 مارس 2023م، في فندق الفورسيزن بالرياض.

وقع الاتفاقية من جانب الهيئة نائب الرئيس للإستراتيجية والتطوير الدكتور وليد بن محمد الصالح، ومن جانب وزارة السياحة وكيل الوزارة لتنمية القدرات البشرية السياحية المهندس محمد معين بشناق.

وتشمل مذكرة التعاون عددًا من مجالات التعاون، وهي: تضمين متطلبات قطاع السياحة من المعارف والمهارات في متطلبات ومعايير الاعتماد المؤسسي والبرامجي الذي تمنحه الهيئة، والتعاون بشأن تقويم واعتماد منشآت وبرامج التعليم والتدريب السياحي، إضافة إلى التعاون في تطوير المعايير المهنية وأطر المهارات التخصصية لقطاع السياحة، والتعاون بشأن تطبيق رخصة المدرب السياحي.

كما تشمل المذكرة التعاون لإعداد الاختبارات المهنية لمرشدي السياحة، وتبادل البيانات والربط المباشر فيما يخص قواعد البيانات والمعلومات والأنظمة المشتركة وبناء المؤشرات وإنشاء تقارير وحلول تعتمد على المعرفة التراكمية للطرفين، التي تختص بنطاق العمل لهذه الاتفاقية، وتبادل الخبرات بين الجهتين عبر الاستفادة من المنصات المتاحة والبرامج التدريبية لدى الجهتين.

وتم خلال حفل الإطلاق، الذي حضره عدد من الشركاء الرئيسيين من الجهات الحكومية وقطاع التعليم لمناقشة الأهداف الرئيسية للبرامج وكيفية تنفيذها، التوقيع على أربع مذكرات تعاون مع وزارة التعليم، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وهيئة تقويم التعليم والتعليم، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وهي مذكرات تهدف إلى الشراكة مع الجامعات ومؤسسات التعليم العالي في جميع أنحاء المملكة لتقديم وتفعيل برامج تعليمية وإثرائية فريدة. 

ويمثل إطلاق مبادرة التعليم السياحي استجابة للطلب المتزايد للعاملين في قطاع السياحة والضيافة السعودي، الذي يستهدف إضافة مليون وظيفة جديدة بنهاية العام 2030، وذلك عبر زيادة عدد البرامج المخصصة التي تقدمها المؤسسات التعليمية في جميع أنحاء المملكة، إضافة إلى المساهمة في رفع معايير المؤسسات المعنية وضمان تقديمها برامج تعليمية وتدريبة بمهنية عالية الجودة لقطاع السياحة.

وتركز المذكرة على تعزيز العلاقات مع الشركاء الرئيسيين في المنظومة السياحية لإيجاد مواءمة أفضل مع احتياجات سوق العمل، وتزويد المواهب السعودية الشابة بالمعرفة والمهارات اللازمة لتلبية الاحتياج الوطني في القطاع السياحي في المملكة، وبما يسهم في تحقيق طموحات ومستهدفات رؤية المملكة 2030.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى