التعليم بالسعودية

الهيئة تقيم لقاءً تعريفيا للمستثمرين والملاك بغرفة المدينة المنورة


افتتح معالي رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان يوم الثلاثاء 10 شعبان 1442هـ الموافق 23 مارس 2021م، اللقاء التعريفي “الافتراضي” لملاك ومستثمري المدارس الأهلية والعالمية بمنطقة المدينة المنورة.


وفي بداية اللقاء تحدث معاليه عن الهيئة والمراكز التابعة لها والمهام والتطلعات التي تقوم بها، إضافة إلى إطلاق مشروع الاعتماد المدرسي الذي يعمل عليه المركز الوطني للتقويم والتميز المدرسي “تميز” التابع للهيئة، بعدها ألقى رئيس لجنة التعليم الأهلي بالغرفة التجارية بالمدينة المنورة كلمة رحب فيها بالمشاركين.

وقدّم المدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم والتميز المدرسي “تميز” الدكتور محمد بن هندي الغامدي عرضاً شمل لقاءات المركز بكبار الشركات التعليمية في المملكة والاتفاقيات التي وقعت مؤخراً مع عددٍ من المؤسسات التعليمية لبدء عمليات الاعتماد المدرسي، التي تُعَدُّ خطوة أولى تتيح برنامجاً تعريفياً بالتقويم الذاتي للمدارس.

كما أكد د. الغامدي خلال العرض أن التقويم والاعتماد المدرسي يُعدُّ متطلبًا وطنيًا لتحقيق رؤية المملكة 2030 في رفع جودة مخرجات التعليم ودعم التنمية المستدامة بالمملكة، ورفع مساهمة قطاع التعليم الأهلي في التعليم العام من خلال تحسين جودة أدائه وقدرته التنافسية، كما أن التقويم والاعتماد المدرسي في المدارس الأهلية والعالمية يستند على قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (108) وتاريخ 14/2/1440هـ، القاضي بالموافقة على تنظيم هيئة تقويم التعليم والتدريب، حيث تُعَدُّ الهيئة الجهة المختصة في المملكة بالتقويم والاعتماد والقياس، في التعليم والتدريب في القطاعين العام والخاص لرفع جودتهما وكفاءتهما ومساهمتهما في خدمة الاقتصاد والتنمية الوطنية.

بعدها قدّم مدير عام الاعتماد المدرسي بمركز “تميز” د. ناصر الملحم تعريفاً بمشروع الاعتماد المدرسي للمدارس الأهلية والعالمية وأهمية الاعتماد ومتطلباته، إضافة إلى عرض عن منطلقات التقويم والاعتماد المدرسي شمل التركيز على أهداف رؤية المملكة  2030، وواقع التعليم العام في المملكة العربية السعودية، ومستجدات الممارسات العالمية في مجال التقويم المدرسي وأهداف خطة التنمية المستدامة 2030، ومتطلبات بيئات التعلم وفق مهارات القرن الحادي والعشرين، إضافة إلى عرض حول منهجية العمل ومراحله التي تعتمد على عدد من الخطوات المعتمدة في التخطيط للتطوير وفق سياسة الهيئة المنبثقة من التوجهات الإستراتيجية لها.

وتحدث د. الملحم عن أبرز السياسات والقواعد المنظمة لمشروع الاعتماد المدرسي ومعايير الأداء المدرسي، وعن دورة عمليات الاعتماد بدءاً بالتقويم الذاتي وانتهاء بالتقويم الخارجي الذي بموجبه تصنف الهيئة حالات الاعتماد للمدارس. 

واختتم اللقاء بحلقة نقاش مفتوحة، أجاب فيها مسؤولو الهيئة عن استفسارات ومداخلات الملاك والمستثمرين، ورحبوا فيها بالتعاون المشترك والعمل معهم لتحسين جودة أداء المدارس والعملية التعليمية .

يذكر أن المركز الوطني للتقويم والتميز المدرسي “تميز” هو أحد المراكز التابع لهيئة تقويم التعليم والتدريب، الذي يسعى لمتابعة مستوى تقدم مخرجات التعليم، وتحسن أساليب التقويم، وتحسن البيئة التعليمية المحفزة للإبداع والابتكار، والإسهام بتعزيز قدرة نظام التعليم على تلبية متطلبات التنمية واحتياجات سوق العمل.​

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى