ثقافة

الباحثون يكتشفون أكثر من 100 تصميم جديد فى خطوط نازكا فى بيرو



اكتشف الباحثون أكثر من 100 تصميم جديد فى سهل نازكا القديم فى دولة بيرو وفى المناطق المحيطة به، ويمكن لهذا الاكتشاف أن يسلط الضوء على معلومات جديدة حول الأعمال الفنية الغامضة التى تعود إلى حقبة ما قبل كولومبوس، والتى أثارت اهتمام العلماء والزوار لمدة عقود.


تقول الدراسات إنه بعد عامين من المسوحات الميدانية باستخدام الصور الجوية والطائرات بدون طيار، أفاد باحثون من بيرو ويابان من جامعة ياماجاتا فى وقت سابق من هذا الشهر باكتشاف 168 تصميمًا جديدًا فى موقع اليونسكو للتراث العالمى على ساحل بيرو الجنوبى بالمحيط الهادئ.


 


يعود تاريخ هذه الأشكال الضخمة المنحوتة فى صحراء أمريكا الجنوبية إلى أكثر من 2000 عام وترسم صورا لـ  البشر والقطط والثعابين والحيتان القاتلة والطيور والجبال المحلية – وحيوانات مثل اللاما وجواناكوس والألبكة، وفقا لما ذكره موقع سى إن إن.


 


وقال خورخى أولانو، كبير علماء الآثار فى برنامج أبحاث خطوط نازكا، إن متوسط الأرقام الجديدة يتراوح بين مترين وستة أمتار (6.56 إلى 19.7 قدمًا) فى الطول. يظل الغرض من خطوط نازكا، التى لا يمكن رؤيتها إلا من الجو، لغزا.


 


 ومن جانبه قال ماساتو ساكاى الأستاذ بجامعة ياماغاتا الذى قاد الدراسة لرويترز إن نتائج هذا الشهر أصغر ويمكن رؤيتها من الأرض، ولما يقرب من 160 عامًا، كانت لوحة سيزان مخبأة تحت سطحها.


تقع الشخصيات، وهى من الآثار الشهيرة لتاريخ بيرو الغنى، على بعد حوالى ثلاث ساعات بالسيارة من العاصمة ليما.


اكتشف الباحثون بالفعل 190 شخصية فى المنطقة منذ عام 2004. لكن اتساع التضاريس التى يغطونها أدى إلى تعقيد الجهود المبذولة لدراسة الموقع التراثى والحفاظ عليه.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى