Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ثقافة

اكتشاف أنقاض حمام رومانى به غرف للبخار عمره 1800 عام بفرنسا



تم اكتشاف أنقاض حمام روماني من القرن الثاني بعد أن تطلبت خطط لبناء منزل لعائلة واحدة، تقع على بعد ميلين شمال شرق” ينى”، وهي قرية بجانب نهر الرون في جنوب فرنسا.


 


وفقًا للمعهد الوطني الفرنسي للبحوث الأثرية، كان يُعتقد في الأصل أن الآثار كانت ضريحًا أو مبنى دينيًا. ومع ذلك ، بمجرد بدء الحفريات، أدرك علماء الآثار أنهم عثروا على مجمع حمام متقن تم تغذيته من شلال قريب، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع ارت نيوز. 


 


كان الحمام الذي يبلغ عمره 1800 عام يحتوي على حوض كبير كان يستخدم على الأرجح كحوض سباحة وحديقة وثلاث غرف متصلة بنظام تدفئة، يعتقد الخبراء أن هذه الغرف قد تكون مشابهة لغرف البخار الحديثة أو غرف الساونا ، ولكل منها درجة حرارة مختلفة.


 


تم الكشف عن مبنى آخر بأرضيات وجدران خرسانية ناعمة مزينة “بخلفية بيضاء عليها إطارات حمراء” وما يمكن أن يكون “لوحات سوداء مفصولة بخطوط حمراء مزينة بزخارف نباتية”، في حين أن الغرض من الغرفة ليس واضحًا على الفور يعتقد علماء الآثار أنه كان من الممكن أن يكون غرفة تغيير الملابس ، لكنهم لم يستبعدوا احتمالات وجود محلات لبيع الهدايا أو بقالة أو مكتبة في المبنى.


 


يقول إنراب أحد علماء الآثار الذين قاموا بالتنقيب، إن المباني قد هُجر منذ القرن الرابع ومن المحتمل أن الحمام كان يقع بالقرب من ضريح أو معبد في المنطقة. يقول الخبراء إن الموقع قريب من نقطة عبور قديمة لنهر الرون كان من الممكن أن تكون مرتبطة بـ “Etanna”، وهي محطة على خريطة Peutinger ، وهي النسخة الوحيدة المعروفة من الخريطة التي تُظهر نظام الطرق النشط خلال العصور القديمة الرومانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى