موقع الأشياء Location Of Things …والنفط الجديد

منذ عام ٢٠٠٦ وعبارة “البيانات هي النفط الجديد” يتم تداوله بين المهتمين بالبيانات، حيث أطلقه عالم الرياضيات البريطاني كلايف هامبلي. ليس هنا مجال لمناقشة الى أي مدى العبارة السابقة تكون دقيقة ولكن من المؤكد أن البيانات مهمة جدا وجدا في شتى المجالات فتوفرها هو القوة الفعالة في صالح المؤسسات لتحقيق أهدافها وطموحاتها. في الوقت الحالي من مصادر البيانات ما يسمى انترنت الأشياء (Internet of Things (IOT.  والذي سبق ان تحدثنا عنه في مقال سابق “هنا” وعن دورها في توفير كميات هائلة وضخمة من البيانات المباشرة ولحظية عن كل شيء يحدث من حولنا! ولكن عندما تكون هذه الأشياء التي تولد البيانات كثيرة وكثيرة جدا يصبح من الصعب التحكم بها وادارتها.  ولأن كل شيء من هذه الأشياء له مكان فإن ربطها بموقعها الجغرافي سوف يساعد في ترتيب البيانات المتعلقة بها والتحكم بها وادارتها بشكل فعال. لذا تتم فلتره هذه البيانات الضخمة عن طريق ربط كل بيانات بسياقها التي هي فيه وهذا لن يكون الا بربطها بالموقع الجغرافي. فعن طريق ذلك يمكن معرفة الأشياء القريبة من بعض والمتباعدة وهكذا. ومن هنا برز ما يسمى موقع الأشياء (Location of Things (LOT والذي يعتبر هو أهم بٌعد لأنترنت الأشياء.

الموقع الجغرافي للأشياء LOT  هو أحد اهم الموارد التي لم تستغل بشكل فعال حتى الان الا من قبل بعض الشركات العملاقة.فالشركات الابتكارية العملاقة مثل قوقل واوبر وتسلا استغلت البيانات الجيومكانية المرتبطة بقاعدة البيانات بها في خدمات ومنتجات قيمة وهامة تساعدهم على زيادة ارباحهم واستمرار نشاطهم بشكل اكبر. على كل حال فالموقع الجغرافي للأشياء LOTليس متعلق بالأجهزة بل حتى على مستوى الاشخاص،  فكل شخص يُعتبر تحديد موقعه خدمة لتقديم خدمات أخرى مميزة له. فشركة مثل اوبر وتطبيقها المستخدم على نطاق واسع يعتمد على تحديد موقع المستخدم على الخريطة كخطوة أساسية ومن ثم تحديد أقرب سارات الخدمة المتاحة والتي يمكنها توصيله الى وجهته. وغيرها من تطبيقات القائمة على تحديد موقع الشخص أولاً من أجل تقديم الخدمات له مثل تطبيقات طلبات المطاعم و الأغذية.

الموقع الجغرافي للأشياء LOT سواء أجهزة او اشخاص لا يقتصر على تحديد المواقع لهذه الأشياء بل كذلك يساهم في عمليات التحكم وإدارتها من “بُعد” سواء في حركتها وانتقالها بشكل مباشر وبالوقت الحقيقي.  وكذلك في عملية ربط هذه الأشياء كما هو في انترنت الأشياء IOT. أمر اخر يوضح أهمية الموقع الجغرافي ليس فقط في تحديد الموقع و ادارتها بل المساهمة في عمليات بالتحليلات والتنبؤ. ومن ذلك استخدام الموقع الجغرافي في توزيع الامثل للخدمات سواء الحكومية او الخاصة في مجال الأعمال، كما للموقع الجغرافي أهميته في تقدير عقود التأمين للممتلكات والمركبات وغيرها من عمليات التحليلات المكانية المتقدمة.

الذي أريد أن أقوله في هذا المقال هو أنه لا يمكن فصل البيانات أيا كان نوعها عن سياقها الجغرافي.  فالموقع الجغرافي لا يٌعتبر اضافه او ميزة للبيانات بل هو ركن أساسي للاستفادة منها في كثير من الحالات, بل عدم وجود البعد الجغرافي في البيانات احياناً يجعلها عديمة الفائدة. فإن كانت البيانات هي النفط الجديد فأن الموقع الجغرافي هو أهم الموارد لهذا النفط. على كل حال هذا المقال هو استعراض سريع لهذه لأهمية الموقع الجغرافي للأشياء ومن أراد الاستزادة فهناك مقالات تم إضافة أسفل هذا المقال.

د. نواف العتيبي

:Links related to the article

https://www.marketsandmarkets.com/Market-Reports/location-of-things-market-44362455.html

https://www.ibm.com/blogs/internet-of-things/location-iot/

Location of Things

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *