التحليل المكاني للبيانات الضخمة والتي يمكن الحصول عليها تطبيق هنقرستيشن HungerStation

أولا أود التنبيه بأن هذا المقال ليس بغرض الدعاية وإنما هو لأجل تشجيع للأفكار الإبداعية في مجال تحليل البيانات الضخمة ونظم المعلومات الجغرافية GISونقل الاستخدام الحالي للـGISمن الملاحة وتحديد الموقع الجغرافي الى التحليلات المتقدمة وعمليات التنبؤ.

سنحاول في هذا المقال المختصر عن التطبيق المعروف هنقرستيشن HungerStationاستعراض بعض الأفكار والتي يمكن من خلالها تطويره والاستفادة من البيانات الضخمة ذات البعد الجغرافي التي يحتفظ بها بنظام التطبيق في اتخاذ الكثير من القرارات الاستثمارية والاجتماعية المناسبة.

أولا بعض خصائص التطبيق من الناحية الجغرافية:

يستخدم التطبيق الموقع الجغرافي من اجل تحديد موقع صاحب الطلب “الزبون” وذلك لمعرفة المطاعم القريبة من موقع الزبون

والمتاحة لتقديم الطلبات والتي قد تكون بعيدة من موقع صاحب الطلب “الزبون”.  هذه المطاعم غير متاح للزبون معرفة الأقرب منها اليه مما يجعله قد يختار مطعم بعيد عنه.  كذلك لا يتيح التطبيق إمكانية استعراض مواقع المطاعم على الخريطة او ترتيبها حسب قربها.  على كل حال هذا ليس موضوعنا وانما هذه بعض الجوانب جغرافية والتي يمكن تعديلها لتحسين أداء التطبيق.

ثانيا تحليل البيانات الضخمة”Big Data”والـGIS:

يعتمد التطبيق على تسجيل معلومات تخص صاحب الطلب “الزبون” ومن ضمن هذه المعلومات موقع اقامته وبعض المعلومات الشخصية عن الزبون. هذه المعلومات والبيانات المتحصّل عليها ذات بعد جغرافي. كما أن لكل زبون بيانات مخزنة توضح طلباته السابقة ومواقع طلبها “بأسماء المطاعم” والاصناف وتاريخها “باليوم والساعة” لذا فهذه البيانات ذات بعد جغرافي وزمني وكذلك سلوكي.  عليه فإن هذه البيانات الضخمةالتي يتم الحصول عليها من الزبائن وخصائص طلباتهم يمكن الاستفادة منها : اما بجعلها متاحة سواء مجانا او برسوم للجهات المستفيدة من أفراد او شركات لتحليل سلوك الزبائن  customer behavior. حيث من خلال عملية التحليل يمكن معرفة: نوع الأطعمة التي عليها طلب عالي او العكس,  مدى الاحتياج لافتتاح مطاعم جديدة في مواقع معينة وذلك بناء على حجم الطلب والقوة الشرائية من تلك المواقع كما يمكن تحديد نوعية هذه المطاعم بناء على الاصناف التي عليها طلب عالي, كذلك معرفة النمط الغذائي للساكنين بالأحياء او المدن (بناء عليه يمكن اجراء دراسات اجتماعية في هذا الجانب) وغيرها من المعارف التي يمكن الحصول عليها من هذه البيانات الضخمة ذات البعد الجغرافي.

في الختام هناك الكثير من الأشياء من الفوائد التي يمكن تقدمها تقنيات نظم المعلومات الجغرافية إذا توفرت البيانات وكانت دقيقة وقبل هذا الفكر والخيال الواسع لدى المستخدم والمستفيد.

ملاحظة: هذه الافكار متاحه للجميع من اصحاب المصالح في الأنشطة التجارية و باحثين وغيرهم للاستفادة منها

د. نواف العتيبي 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *